You are here
Home > الرئيسية > كرة السلة : الإفريقي يخفق في تجاوز عقبة الشبيبة

كرة السلة : الإفريقي يخفق في تجاوز عقبة الشبيبة

عجز النادي الإفريقي عن بلوغ الدور النهائي لكأس تونس إثر انهزامه يوم أمس في نصف نهائي الكأس أمام الشبيبة القيراونية بنتيجة 61 – 55.

تحول النادي الإفريقي إلى القيروان من أجل تحقيق ترشح قد يدفع بفرع السلة نحو انفراج و لو ظرفي بعد أن حظي بتعاطف تلقائي و دعم مادي و معنوي من جماهير النادي لكن الفريق لم يحقق المبتغى رغم هذه الهبة الجماهيرية.

إخفاق الفريق يعود أساسا إلى الظروف التي عاشها الفريق لمدة موسم كامل من تشتت داخلي و عدم خلاص أجور و قلة إحاطة من الهيئة خاصة مما خلق بعض التوتر داخل المجموعة أثر سلبا على مردودها على الميدان و جعل البعض يقرر الرحيل على غرار خروج اللاعب الشاب فارس العشي أحد العناصر الواعدة دون أن يستثمر خروجه النادي و أحد ركائز الفريق مهدي السايح في وقت كان الفريق في حاجة إلى كل نقاط قوته لدخول هذا الموعد الهام بأكثر حظوظ ممكنة.

اللاعبون أدوا واجبهم وزيادة بالأمس رغم البداية الكارثية و استطاعوا قلب التأخر بأكثر من 14 نقطة إلى تفوق بنقطة على مستوى 53 – 52 و لكن لم تكن هذه الرغبة كافية إذ لا بد من توفير راحة نفسية و معنوية أكبر تساعدك على التحلي بالهدوء و على التصرف السليم في الأوقات الحرجة و هذا هو دور الهيئة التي تخلت عن واجباتها تجاه كل الرياضات تقريبا و هذا هو الفارق بيننا و بين بقية الفرق التي خاضت معنا أهم مراحل البطولة و الكأس هذا الموسم في رياضة كرة السلة.

شكرا لمنعم عون و للاعبين على التحلي بروح المسؤولية و سننسى نحن حقيقة الانسحاب و لكن لن ننسى مرارة التهميش الذي يطال فروع النادي في ظل سياسة اللامبالاة لهيئة اليونسي.

Top